كتب

قراءة وتحميل كتاب في قلبي أنثى عبرية بصيغة pdf للمؤلف خولة حمدي

في قلبي أنثى عبرية
معلومات عامة عن كتاب: في قلبي أنثى عبرية
لمؤلفه الكاتب : خولة حمدي
مراجعة الكتاب: من الرواية:
انستي أنت يهوديه، أليس كذلك؟
إذن لماذا تساعديننا؟

-وما شأن ديانتي بالعمل الانساني؟ الا يحثكّ دينك على الرحمه و الرأفه و تقديم يد المساعده الى من يحتاجه، مهما كان انتماؤه و عقيدته؟ أليست تلك رسالة جميع الأديان السماوية؟

عن الرواية:
لم تكن قد بلغت التاسعة من عمرها حين توفيت والدتها. أما والدها فقد توفي قبلها بسنوات، مخلفًا عائلته الصغيرة تعيش الفاقة والحرمان.

وكان يجب على الأرملة الوحيدة أن تبحث عن عمل. لم يكن بإمكانها أن ترفض عرض جيرانها اليهود الأغنياء بالعمل عندهم كمدبرة منزل، فهم سيوفرون لها المسكن والمأكل، ويتكفلون برعاية ابنتها الصغيرة، حتى تواصل تعليمها وتنشأ في ظروف مناسبة.

ولم يكن اختلاف الديانة ليغير في الأمر شيئًا. طوال سنوات من التجاور، نشأت علاقة فريدة من نوعها بين العائلتين، ما جعلهما موضع سخرية من البعض، وحسد من البعض الآخر.

من الرواية:

انستي أنت يهوديه، أليس كذلك؟
إذن لماذا تساعديننا؟

-وما شأن ديانتي بالعمل الانساني؟ الا يحثكّ دينك على الرحمه و الرأفه و تقديم يد المساعده الى من يحتاجه، مهما كان انتماؤه و عقيدته؟ أليست تلك رسالة جميع الأديان السماوية؟

نشأت ريما بين أحضان عائلة جاكوب اليهودية وهم يعتبرونها فردًا منهم. فقد كانت بهجة البيت الذي يقيم فيه الأبوان المتقدمان في السن وابنهما جاكوب، وروحه النابضة بالحياة، بعد أن تزوجت ابنتهما الكبرى وسافرت مع زوجها إلى لبنان.

وكان جاكوب أكثرهم تعلقًا بها وحبًا لها. كان شابًا في الثانية والعشرين من عمره حين دخلت ريما ذات السنوات الخمس حياته. فصار يقضي جل أوقاته معها. يلاعبها ويداعبها، يقرأ عليها القصص والحكايات، ويستمتع بانفعالاتها البريئة وضحكاتها العفوية، يشتري لها الألعاب والهدايا، ويستغل أوقات العطل للسفر معها…

وكانت والدتها تطمئن عليها بين يديه، ويسعدها أن يمنحها حنان الأب الذي تفتقده.

مصنف ضمن: روايات عربية

تحميل pdf نسخةورقية

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق